المشهد متسم بالرتابة

الشعر والخواطر
المشهد متسم بالرتابة

الوجهاء وما يمثلون يتكرر في بلادي

ومضامينهم في قمة العقم

هكذا كان حالهم منذ الخمسينيات

ولا زال من يمثلهم كذلك

الاسحاقيون في رابطة وجبهة

وطنية صومالية

فحركة وطنية صومالية

ثم جمهورية انفصالية

وما يشملها من اودوب وكلميه وغيرها

الداروديين في حزب صومالي متحد

فحزب شباب المريحان

وجبهة إنقاذ صومالية

وعودة لحزب صومالي متحد

واتحاد وطني صومالي

دولة أرض البونت

ثم دولة خاتمو

الهويي في شباب الابجال

ومجموعة Koofiyad Dhuub

فمؤتمر صومالي موحد

ثم دولة جلمذوج وارهاصات هيران وغيرها

الديجيل والمريفلي في حزب دستوري صومالي

فحركة ديمقراطية صومالية

ثم دولة جنوب غرب الصومال

ويتخلل هؤلاء .. هذا وذاك

الايديولوجيات رحلت من بلادي

وما تبقى منها ردئ بحكم المنشأ

رابطة الدم ذاتها اصبحت ايديولوجية

وحينا آخر جهوية فيدرالية

واصبح لها صكوك و ادبيات

مضمون الديمقراطية لدينا عنصري

رجال الدين جزء من المشكلة

مشهد متسم بالرتابة والملل

ومنطق الوجهاء قاتم دوما

فكيف يكون القادم!

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات

اترك تعليقك

علق كزائر سجل حساب جديد أو سجل دخولك لتكتب تعليق
ملحقات (0 / 3)
Share Your Location