صوماليون مؤثرون .. عمر عثمان أدم

آراء و أفكار
خيارات
صوماليون مؤثرون .. عمر عثمان أدم

هو عمر عثمان أدم فارح ، سعودي من أصل صومالي ، ولد في الجبيل في المنطقة الشرقية من

بلاد الحرمين ، واخذ تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي فيها ، وفي مرحلة التعليم الجامعي بزغ نجمه حين اعتنق الفكر التطوعي ، فبدأ يعمل بجهدٍ لا نظير له ليساهم في نشر ثقافة العمل التطوعي بين أروقة الجامعات ، ليطلق عليه لقب " عراب التطوع في السعودية " .

كان عمر عثمان لديه اهتمامات أخرى غير العمل التطوعي ، فقد كان رياضيا ، حيث لعب سابقا لنادي القادسية بالخبر ، إلا أن العمل التطوعي أخذ معه مأخذا أخراً، فقد وضع حياته في خدمة الفقراء يحاول إيجاد من يأخذ بيدهم ، وكثيرا ما كان يطرق الأبواب المغلقة ليحيي الأمل في نفوس الآخرين ، وهذا ما جعل ولي العهد – في حينها – الأمير سلمان بن عبدالعزيز ان يكرمه نظيرا لجهوده العظيمة في مجال تنمية الشباب ، ولم يكتفي بذلك فقد تم استضافة عمر عثمان في مجلس الشورى كأول شاب يلقي خطابا فيه .

الترحيل القسري

فجأة تم استدعاء عمر عثمان من قبل جوازات منطقة الشرقية ليتم اطلاعه على قرار إبعاد بحقه من قبل وزارة الداخلية يفيد أنه مخالف لأنظمة العمل والإقامة بالمملكة وانه صومالي الجنسية ، ناهيك انه خالف قوانين الجمعيات والمؤسسات في عمله لمؤسستين ، إلا ان عمر عثمان قدم إفاداته بأنه يحمل الجنسية السعودية ، وليس مخالفا كما يدعون.

بعد ذلك أخلي سبيله بكفالة حضورية ، ثم تم استدعائه لايقافة وسجنه ليبقى في السجن 8 أيام ، واخذوا بصماته لينقل الى سجن الترحيل بالرياض استكمالا لإجراءات الترحيل ، وليرحل في 10 يناير 2014م مباشرة من مطار الملك عبدالعزيز بجدة .

قصة ترحيل عمر عثمان تناقلتة كافة الوسائل الإعلامية ، لتصبح قضية رأي عام ، مما خلق استياء على العديد من المواقع الاجتماعية ، وبتاريخ 17 فبراير 2015م نشر موقع " شؤون خليجية " خبراً بعنوان : " نشطاء يتضامنون مع عمر عثمان في ذكرى ترحيله من السعودية " جاء في الخبر : " في ذكرى مرور عام على ترحيله، احتفى ناشطون بالشاب السعودي الناشط والإعلامي "عمر عثمان"، والذي تم ترحيله قبل عام إلى الصومال بشكل مفاجئ .

كما تم تداول آخر مقال له كتبه في ذكرى ترحيله، بعنوان "لا تخونوا قيمكم"، تحدث فيه عن مأساة ترحيله من المملكة قبل عام، وكيف أن العسكر اقتادوهم إلى مطار جدة وتركوهم في السياج الزجاجي مفترشين الأرض وجوعى حتى الرابعة فجرًا، ثم تحدث عن حال العنابر المرثية، وعن لحظة زيارة أبيه الذي طالما افتخر به وبأعماله ومشاريعه الخيرة، ليراه خلف القضبان بدون ذنب " . أ . هـ .

مؤثرون

التأثير لغة هو القوة على إحداث تغير ، وقيل التأثير هو الهام الآخرين على الأداء الجيد ، وهناك من يعرف التأثير على أنه القدرة على إحداث تغيير في الآخرين ، وقيل هي عملية ايجابية تهدف الى تحقيق المصلحة .

ومن ذلك المنطلق يعتبر الأستاذ عمر عثمان أحد أبرز الصوماليون المؤثرون في المجتمعات التي ولدوا فيها ، فلم يدفن نفسه وإنما انطلق ليؤدي الدور الذي ارتسم لنفسه وأمن به ، يقدم عطاءه ، يؤثر على الآخرين ، ويساعد من اعتقد أنه يحتاج الى يد العون ، حتى أصبح رقما صعبا بين أقرانه ، ورمزا للتطوع .

نشر في موقع bbcعربي : " وقال الكاتب الاقتصادي عصام الزامل في تغريدات له أن عمر كان من أكثر الشباب نشاطا خصوصا في مجال الأيتام وقد شارك في احدى جلسات مجلس الشورى لنقاش أوضاعهم " .

وهذا التأثير جعل أرباب الحكم في السعودية يكرمونه ، ويستضيفونه في مجلس الشورى ليلقي كلمته ، ويعرض مشاريعه التطوعية .

دروس مستفادة من قصة عمر عثمان :

قصة وتجربة عمر عثمان ملهمه لكل من يبحث عن النجاح والتفوق ، فإصراره العجيب جعل منه شخصا محترما بين الناس ، ايضا هناك دروس مستفادة من قصته وهي كالتالي :

1- أعمال الخير يجب أن تقدم دون مقابل .

2- من يعمل خيرا ويساعد الآخرين يجب أن لا يتحجج أنه لا ينتمي الى هذا البلد ، ولا يعنيهم أمرهم ، فتلك قيود واهية ، والمسلم يجب أن يعلم يقينا ان المسلمين أينما كانوا إخوته وأهله بغض النظر عن سياسات دولنا الضعيفة .

3- من يعمل خيرا فلنفسه وهذا ما نراه حين تم تكريمه من قبل ولي العهد حينها والملك في هذا الوقت ، سلمان بن عبدالعزيز .

4- التضامن معه بعد ذكرى ترحيلة يؤكد لنا أنه ترك أثرا جميلا ، مما جعل الآخرين يشتاقون له ، ويتمنون ان لو أعيد .

5- العلم هو مفتاح النجاح ، فلو لم يكن عمر عثمان متعلما لما شق طريقة الى التفوق ، بل أنه تفوق على أبناء البلد الذي ولد فيه .

6- والد عمر عثمان وأسرته تعلمنا كيف تكون التربية ، وكيف يمكن ان نستثمر أبنائنا حين يتم تعليمهم وتشجيعهم ، فالبيئة التي عاش فيها كانت سبب نجاحه ، وهذا ما ينبغي على أسرة أن تعيها .

7- كل من يعمل خيرا سيخلق لصاحبة مليون محامي ومدافع ، وهذا ما نراه من الاستياء الشديد بين الأوساط السعودية .

نستودعكم الله على أمل أن نلقاكم مع مؤثر أخر من " صوماليون مؤثرون " .

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات

اترك تعليقك

علق كزائر سجل حساب جديد أو سجل دخولك لتكتب تعليق
ملحقات (0 / 3)
Share Your Location
اشترك فى خدمة بريدنا اليومى حتى تصلك اشعارات بكل ما هو جديد
الأكثر قراءة